تاريخ الاضافة
الخميس، 17 نوفمبر 2011 05:24:49 م بواسطة المشرف العام
0 357
أَسدٌ عَلَيَّ وَفي الحُروبِ نَعامَةٌ
أَسدٌ عَلَيَّ وَفي الحُروبِ نَعامَةٌ
رَبداءُ تجفلُ مِن صَفيرِ الصافِرِ
هَلّا بَرَزتَ إِلى غَزالَةَ في الوَغى
بَل كانَ قَلبُكَ في جَناحَي طائِرِ
صدعت غَزالَةُ قَلبهُ بِفَوارِسٍ
تَرَكتَ مَنابِرَهُ كَأَمسِ الدابِرِ
أَلقِ السِلاحَ وَخُذ وِشاحي مُعصِرٍ
وَاِعمَد لِمَنزِلَةِ الجَبانِ الكافِرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عِمران السدوسيغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي357