تاريخ الاضافة
السبت، 19 نوفمبر 2011 07:04:24 م بواسطة المشرف العام
0 245
أَرى سبعةً يَسعَونَ للوصل كلُّهم
أَرى سبعةً يَسعَونَ للوصل كلُّهم
له عندَ ليلى دِينةٌ يستدينُها
فأَلقيت سهمى وَسطَهُم حين أَوخَشُوا
فما صار لى من ذاك إِلاَّ ثمينُها
وكنتُ عزوف النفسِ أَشنأُ أَن أُرى
على الشِرك من ورهاءَ طَوعٌ قرينُها
فيوماً تراها بالعهودِ وفيةً
ويوماً على دينِ ابن خاقانَ دينُها
يداً بيدٍ مَن جاءَ بالعَينِ منهم
ومن لم يجىء بالعينِ حِيزَت رُهونُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مزاحم العقيليغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي245