تاريخ الاضافة
السبت، 19 نوفمبر 2011 07:44:54 م بواسطة المشرف العام
0 250
فلما لحقناهم قرأنا عليهم
فلما لحقناهم قرأنا عليهم
تحيّةَ موسى رَبّه أن يجاوِرُه
فاما الأصيلُ الحِلم منا فزاجرٌ
خُفافاً حُلالاً أو مشيراً فذاعرُه
وأما بُغاة اللَّهو منا ومنهُمُ
مع الرَّبرَب البالي الحسان محاجره
فلّما رأينا بعض من كان منهُمُ
أذى القول مجنوءاً لنا وهو آخرُه
صَرَفنا ولم نملك دموعاً كأنها
بوادي جُمانٍ بين أيدي تُناثرُه
فألقت عَصا التسيّار عنها وخَيَّمت
بأرجاء عَذبِ الماءِ بيض حفائرُه
أزال القذى عن مائه وافدُ الصبَّا
يروح عليه ناسماً ويُباكِرُه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مضرس بن ربعي الأسديغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي250