تاريخ الاضافة
الأحد، 20 نوفمبر 2011 06:53:04 م بواسطة المشرف العام
0 937
كَأَن القَلبَ لَيلَة قَبل يُغدي
كَأَن القَلبَ لَيلَة قَبل يُغدي
بِلَيلى العامِرِيَّه أَو يُراح
قطاة عَزَّها شرك فَباتَت
تجاذِبُه وَقَد عَلق الجَناح
لَها فَرخان قَد تَرَكا بوكر
فَعشهُما تصفِّقه الرِياح
إِذا سَمعا هُبوب الريحِ نصا
وَقد اودى بِهِ القَدر المُتاح
فَلا في اللَيلِ نالَت ما ترجّي
وَلا في الصُبحِ كانَ لَها بَراح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نُصيب بن رباحغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي937