تاريخ الاضافة
الأحد، 20 نوفمبر 2011 06:54:53 م بواسطة المشرف العام
0 521
حَلَفت بِمَن حجت قُرَيش لِبَيتِه
حَلَفت بِمَن حجت قُرَيش لِبَيتِه
وَأَهدَت لَهُ بُدناً عَلَيها القَلائِد
لَئِن كُنت طالَت غيبَتي عَنكَ إِنَّني
بِمَبلَغ حَولي في رِضاكَ لجاهِد
وَلكِنَّني قَد طالَ سَقمي وَاِكثَرتُ
عَلَيَّ العِهادَ المشفِقات العَوائِد
صَريعُ فِراشٍ لا يَزَلنَ يقلن لي
بِنُصح وَاِشفاق مَتى انتَ قاعِد
فَلَمّا زَجَرت العيس اسرت بِحاجَتي
إِلَيكَ وَذلت لِلسان القَصائِد
وَإِنّي فَلا تَستَبطني بِمَوَدَّتي
وَنُصحي وَاِشفاقي إِلَيكَ لَعامِد
فَلا تُقصِني حَتّى اِكونَ بِصرعَة
فَيَيأسَ ذو قُربى وَيَشمتُ حاسِدُ
انِلني وَقرّبني فَإِنّي بالِغ
رِضاكَ بِعَفو من نِداكَ وَزائِد
ابِت نائِماً اما فُؤادي فَهمه
قَليلُ وَاما مَس جِلدي فَبارِد
وَقَد كانَ لي مِنكُم إِذا ما لَقيتُكُم
ليان وَمَعروف وَلِلخَيرِ قائِد
إِلَيكَ رَحَلت العيس حَتّى كَأَنَّها
قِسيُّ السُرى ذبلى برتها الطَرائِد
وَحَتّى هَواديها دقاق وَشكوها
صَريف وَباقي النِقى مِنها شَرائِد
وَحَتّى دَنَت ذاتِ المِراحِ فَاِذعنت
إِلَيكَ وَكلَّ الراسِماتُ الحَوافِد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نُصيب بن رباحغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي521