تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 20 نوفمبر 2011 07:36:19 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 27 ديسمبر 2016 01:42:24 ص بواسطة حمد الحجري
0 440
سَرى الهَم تَثنيني إِلَيكَ طَلائِعُه
سَرى الهَم تَثنيني إِلَيكَ طَلائِعُه
بِمِصر وَبِالحوف اعتَرَتني رَوائِعُه
وَباتَ وسادي ساعِد قَل لحمُهُ
عَن العَظمِ حَتّى كادَ تَبدو اشاجِعه
وَكَم دونَ ذاكَ العارِض البارِق الَّذي
لَهُ اِشتَقَّت مِن وَجه اسيل مدامِعُه
تَمشي بِهِ اِفناءُ بكر وَمَذجِح
وَاِفناءُ عمرو وهو خِصبٌ مرابِعُه
اِعِنّي عَلى بَرق اريك وَميضُهُ
تُضيء دجنات الظَلامِ لَوامِعُه
اِذا اِكتَحَلت عينا محب بِضوئِهِ
تَجافَت بِهِ حَتّى الصَباح مَضاجِعُه
قَعَدَت لهُ ذاتَ العَشاءِ اشيمَه
وَاِنظُر من اينَ استَقَلَّت مَطالِعُه
هَنيئاً لام البُختري الرَوى بِهِ
وَاِن انهَج الحَبلُ الَّذي انا قاطِعُه
وَما زِلت حَتّى قُلت إِنّي لِخالِع
وَلائي من مَولى نمتَني قَوارِعُه
وَمانِح قوم انتَ منهُم مَوَدَّتي
وَمُتَّخِذ مولاكَ مولى فتابِعُه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نُصيب بن رباحغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي440