تاريخ الاضافة
الإثنين، 21 نوفمبر 2011 07:22:42 م بواسطة المشرف العام
0 244
تقولُ هَشَيمة فِيما تقُولُ
تقولُ هَشَيمة فِيما تقُولُ
مَلَلتَ الحَيَاة أَبَا مَعمَرِ
ومَالِي أَلاَّ أَمَلَّ الحَيَاةَ
وهَذَا بِلاَلٌ عَلَى المِنبَرِ
وهذَا أخُوهُ يَقُودُ الجيوش
عظيمُ السرادُقِ والعَسكرِ
دقيقين لا حُرمَةً يَعرِفَانِ
لِجَارٍ وَلاَ سَائِلٍ مُعتَرِي
وأما ابنُ سَلمَى فَشِبهُ الفَتَاة
بَكُورٌ عَلَى الكُحلِ والمِجمَرِ
دَبُوب العشَاءِ إِذَا أَطعمت
حَلِيلَةُ كُلِّ فَتًى مُعورِ
وأمَّا ابنُ أشعَثَ ذُو التُّرَّهَات
وذُو الكِذبِ والزُّورِ وَالمُنكرِ
فَلَو قِيل عَبدٌ شَرَتهُ التِّجَارُ
سَبِيٌّ مِنَ الرُّومِ لَم يُنكرِ
وأما ابنُ ماهانَ بَعدَ الشَّقَاءِ
وبعَد الخِيَاطةِ في كَسكرِ
يَرُوحُ يُسامِي مُلوكَ العِرَاقِ
وقد عَاشَ حِيناً لَم يُذكر
يروح إذَا رَاحَ في المُعسِرِين
وإن أيسرَ النَّاسُ لَم يُوسِرِ
واما المكَحَّلُ وَهبُ الهُنَاة
فَلَو دُهِقَ الدَّهرَ لم يَصبرِ
عن الصَّنجِ والزَّفنِ والمُسمِعَا
ت وقَرعِ القواقِيز والمِزهرِ
ولاَعَن هَنَاتٍ لَهُ لَو ظَهَرنَ
فَمَاتَ عَلَيهنَّ لم يُقبَرِ
وهذا ابنُ زَيدٍ له جُبَّةٌ
تفوحُ من المسك والعَنبَرِ
وهذا أبانٌ بُنَيُّ الوَلِيدِ
خطِيبٌ إذَا قَامَ لَم يُحضَرِ
أبعد الدواة وبعد الطروسِ
وبعد انكبَابٍ عَلَى الدَّفترِ
ولَوحَلَّ ضَيفٌ بِهِ لم يزِدهُ
عَلى الأَبيَضَينِ مَعَ الصَّعتَرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يحيى بن نوفلغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي244