تاريخ الاضافة
الإثنين، 21 نوفمبر 2011 07:26:18 م بواسطة المشرف العام
0 179
وأَمَّا بِلالٌ فَبِئسَ البِلاَل
وأَمَّا بِلالٌ فَبِئسَ البِلاَل
أرَانِي بِهِ اللهُ داءً عُضَالا
فَلَو أنَّهُ قد كَساهُ الجُذَامُ
فَجلَّلَهُ مِن أَذَاهُ جِلاَلا
وَلَو قد جَرَى فِي عُروق الشُّئُونِ
فأورثه بَحَّةً أَوسُعَالا
لَعَادَ بِلاَلٌ إِلى أُمِّهِ
مُقَفَّعَةً ومُخًّا خِبَالا
هُمَا المعجِبَانِ فَأَمَّا العَجُوزُ
فَتُؤتَى النِسَاء مَعاً وَالرِّجَالا
وأما بِلاَلٌ فذاك الذي
يَمِيلُ مَعَ الشُّرب حَيثُ استَمالا
يَبِيتُ يَمُصُّ عَتِيقَ الشَرابِ
كَمَصِّ الوَلِيدِ يَخَافُ الفِصَالا
ويُصبحُ مُضطَرِباً ناعِساً
يُخَالُ مِنَ السُّكرِ فِيه احوِلاَلا
ويمشي يَزِيفُ كمَشي النَّزِيفِ
كَأَنَّ بِهِ حِينَ يَمشِي كُسَالا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يحيى بن نوفلغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي179