تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 أكتوبر 2006 08:35:23 م بواسطة أمينة المريني
0 801
موقف الهلاك
حبيب إليك سلوك
المهالك
ورشف الردى
من شفاه نصالك
فبلل صداك
وحيدا
بجمر خيالك
ومن نشوة أينعت
من فتون مقالك
تجد عندها وحشة
في عصي المسالك
أيا هالكا بالهوى
وابن هالك
تمنع حبيبي علي
فإني رهن يمبنك
طوع شمالك
فما ذقت عذب العذاب
سوى من كؤوس
دلالك
وجئت على صبوة
من رضاب الأماني
إلى حضرة من مرايا
جلالك
ظلالي لديك
فتوحات سري
بروح ظلالك
فضضلل فؤادي الغرير
أأأفض في برود ابتلائي
إلى سدرة من حلال
جمالك
وأسفر أجد بك
كل الجهات
على صورة من مثالك
أنا في لظى الوجد
أفنى
تضيق عبارة حالي
لدى رشقة
من عيون غزالك
تدلل حبيبي
تمنع علي
لعلي أكون الصفي
الحفي
بقرب وصالك ..
حبيبي يغازلني ومض
هذا السراب الغوي
على عطش
لارتشاف زلالك
فأهوي فراشا
بعرس اللهيب
وقبض رماد
إذا لم يعانق حبيبك
برق اشتعالك
فسر بي إليك
لدى رحلة المشتهى
في بياض الليالي الحوالك
فإني سلوت الذي ليس يسلى
على ربوة من ظلال
وبعت سلال الأماني
بفيض غلالك
تقول العواذل همسا :
إلام اعتلالك بالحسن
في نقطة الخال
لا أوبة نحو شط
ابتلالك ؟
إلى أين يا- عبد –؟
عد من متاه المجاز
وأسقام رؤياك
لا تجعل الحبر بحر
نزالك
ستهلك في ومضة
من سيوف انخطافك
تحت خيول اندهالك
أقول :
أنا في امتزاجي
مع الحسن
مملوك هذا السناء
ومالك
وإني
سالك
سالك هذا الهوى
هالك بالجوى
وابن هالك
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمينة المرينيأمينة المرينيالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح801
لاتوجد تعليقات