تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 ديسمبر 2011 10:34:04 م بواسطة المشرف العام
0 495
فديت وجه الأمير في قمرٍ
فديت وجه الأمير في قمرٍ
يجلو القذى نوره عن البصر
فديت من وجهه يشككني
في أنه من سلالة البشر
إن زليخا لو أبصرتك لما
ملت إلى الحشر لذة النظر
ولم تقس يوسفاً إليك كما
نجم السهى لا يقاس بالقمر
وكان يا سيدي قباك إذا
هربت منها ينقد من دبُرِ
بل وحياتي لو كانت يوسفها
لم تك من تهمة العزيز بري
لأنني عالمٌ بأنك لو
شممت ريا نسيمها العطر
سبقتها وانزبقت تتبعها
ما بين تلك البيوت والحجر
ولم تزل بالكدين تقصرها
من قبل وقت العشا إلى السحر
وقد علمنا بأن سيدنا ال
أمير ممن يقول بالبظر
ولم تكن تلك تشتكي أبداً
ما كان من يوسفٍ من الحذر
طبعك كالماء في سهولته
لكن أبو الزبرقان من حجر
إن الملوك الشباب ما خلقوا
إلا صلاب الفياش والكمر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن حجاجغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي495