تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 ديسمبر 2011 11:07:23 م بواسطة المشرف العام
0 525
رأيتُ كلاب مولانا وقوفاً
رأيتُ كلاب مولانا وقوفاً
ورابضةً على ظهر الطريق
فمن وردٍ له ذنبُ طويلٌ
يعقفه وملهوبٌ خلوقي
تغذى بالجدا فوددت أني
وحقّ اله خركوشٌ سلوقي
فيا مولاي رافقني بكلبٍ
لآكل كل يومِ مع رفيقي
أرى القصاب قد أضى عدوي
لشؤم البخت والملحي صديقي
فلو أني افتصدت لما وجدتم
سوى الحلتيت داخل السليقي
جفاني اللحم وهو شقيق روحي
فمن يعدي على ذاك الشقيق
كأن اللحم في صوم النصارى
توهمني ابن عم الجاثليق
وأحسن ما رآه الناس لحمٌ
جرايته تضاف إلى الدقيق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن حجاجغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي525