تاريخ الاضافة
الجمعة، 9 ديسمبر 2011 05:28:31 م بواسطة المشرف العام
0 416
تمتع من حبيبك بالوداع
تمتع من حبيبك بالوداع
فما بعد الفراق من اجتماع
فكم جرعت من هجرٍ وغدرٍ
ومن حال ارتفاعٍ واتضاع
وكم كأسٍ أمر من المنايا
شربت فلم يضق عنها ذراعي
فلم أر في الذي قاسيت شيئاً
أشد من الفراق بلا وداع
تعالى اللَه كل مواصلاتٍ
وإن طالت تؤول إلى انقطاع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن داود الظاهريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي416