تاريخ الاضافة
الخميس، 22 ديسمبر 2011 06:45:33 م بواسطة المشرف العام
0 492
العُذرُ إن أنصفتَ مُتّضِحُ
العُذرُ إن أنصفتَ مُتّضِحُ
وشهيُد حبِّكَ أدمعٌ سُفُحُ
فَضَحَت ضميَرك عن ودائعهِ
إن الجفونَ نواطقٌ فُصُحُ
واذا تكلمتِ العيونُ على
إعجامِها فالسرُّ مُفتضِحُ
رُبَما أبيتُ معانقي قمرٌ
للحُسنِ فيهِ مخايلٌ تَضِحُ
نَشَرَ الجمالُ على محاسنه
بدعا وأذهبَ همَّه الفَرحُ
يختال في حُلَلِ الشبابِ به
مَرحٌ وداؤك انه مَرِحُ
ما زالَ يُلثِمُني مراشفُه
ويعُلُّني الأبريقُ والقَدَحُ
حتّى استردَ الليلُ خِلعتَه
ونشا خلاَ سوادِه وَضَحُ
وبدا الصباحُ كأنَّ غُرَّتَه
وجهُ الخليفةِ حينَ يُمتَدَحُ
نَشَرت بكَ الدنيا محاسِنَها
وتَزَيّنَت بصفاتِكَ المِدَحُ
وكأنَّ ما قَد غابَ عنكض له
بإزاءِ طرفِكَ عارِضاً شَبَحُ
واذا سَلِمتَ فكلُّ حادثةٍ
جَلَلٌ فلا بُؤسٌ ولا تَرَحُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن وهيب الحميريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي492