تاريخ الاضافة
الخميس، 22 ديسمبر 2011 07:06:31 م بواسطة المشرف العام
0 751
هل الهَمُّ إلا كُربة تتفَرَّجُ
هل الهَمُّ إلا كُربة تتفَرَّجُ
لها مُعقِبٌ تحدى إليه وتُزعَجَ
هل الدهرُ إلا غمرةٌ ثم تنجلي
وشيكاً وإلا ضيقةٌ تتفَرَّجُ
وما الدهرُ الا عائدٌ مثلُ سالفٍ
وما العيشُ إلا جدةٌ ثم تنهجُ
وكيف أشيمُ البرقَ والبرقُ خلّبٌ
ويطمعني ربعانُه المتبلِّجُ
وكيف أديمُ الصبرَ لا بي ضراعَةٌ
ولا الرزقُ محظورٌ ولا أنا محرَجُ
الا رُيَّا كانَ التصبرُ ذلَّةً
وأدنى الى الحالِ التي هي أسمج
وهل يحملُ الهمَّ الفتى وهو ضامِنٌ
سرى الليل رحال العشيانِ مُدلجُ
ولا صبرَ ما أعدى على الدهرِ مطلبٌ
وأمكنَ إدلاجٌ واصحر مَنهَجُ
أبى لي إغضاءُ الجنونِ على القَذى
يقيني الا عسر إلا سيفرجُ
أخططُ في ظهرِ الحصير كأنني
أسيرٌ يخاف القتلَ والهمّ يُفرَجُ
لئن كنتُ محتاجاً الى الحلم إنني
الى الجهلِ في بعضِ الأحايينِ أحوَجُ
ولي فرس للحلمِ بالحلمِ مُلجَمٌ
ولي فَرَسٌ للجهلِ بالجهل مُسرَجُ
فَمَن شاءَ تقويمي فاني مُقوَّمٌ
ومَن رامَ تعويجي فاني مُعَوَّجُ
وما كنت أرضى الجهل خِدناً وصاحِباً
ولكنني أرضى بهِ حينَ أُحرَجُ
ألا ربما ضاقَ الفضاءُ بأهلهِ
وأمكنَ من بينِ الأسنَّةِ مَخرَجُ
وقد يركبُ الخطبُ الذي هو قاتلٌ
اذا لم يكن الا عليهِ مُعَرَّجُ
وإن قال بعض الناسِ فيه سماجةٌ
فقد صَدَقُوا والذّلُ بالحُرِّ أسمَجُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن وهيب الحميريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي751