تاريخ الاضافة
السبت، 24 ديسمبر 2011 04:23:56 م بواسطة المشرف العام
0 346
لم يُلحقوا بك عاراً اذ صُلِبت بَلى
لم يُلحقوا بك عاراً اذ صُلِبت بَلى
باؤُا بإِثمِك ثُمَّ استرجَعوا نَدَما
وأيقَنوا أنهم في فِعلِهم غَلِطوا
وانهم نَصبوا من سُؤدُدٍ عَلَما
فاسترجَعوكَ ووارَوا منكَ طَودَ عُلىً
بدَفنِهِ دَفَنوا الإِفضالَ والكَرَما
لَئِن بَلِيتَ فلا يَبلى نَداك ولا
تُنسى وَكم هالكٍ يُنسى اذا قَدُما
تَقاسَمَ الناسُ حُسنَ الذِكرِ فيكَ كما
ما زالَ مالك بين الناسِ مُقتَسما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الحسن الأنباريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي346