تاريخ الاضافة
الأحد، 25 ديسمبر 2011 07:04:35 م بواسطة ملآذ الزايري
0 558
ترحَّلْتُ عنكَ لفَرط الشَّقاءِ
ترحَّلْتُ عنكَ لفَرط الشَّقاءِ
وحلَّفتُ رُشدي ورائي ورائي
إلى مَطمَع فيكَ حتّى أراكَ
فيُروى صَدايَ بذاكَ الرُّواءِ
وأصبحْتُ في شغُلٍ شاغلٍ
قليلَ الغناءِ كثيرَ العناءِ
فهلْ لكَ في العَفوِ عمَّ اقترفتُ
وفي أَعِزَّ بذاكَ الفِناءِ
أقولُ مثالةَ مُستغفِرٍ
منَ الذَّنب معترفٍ بالجفاءِ
فَنائي قريبٌ إذا غبِتُ عنكَ
وإمَّا رجعتُ فناءٍ فنائي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الفتح البستيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي558