تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 28 ديسمبر 2011 05:15:16 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 28 ديسمبر 2011 05:17:03 م
0 235
أَعارَكَ الحِلمُ وَالوَقارُ
أَعارَكَ الحِلمُ وَالوَقارُ
ثَوباً مِنَ الصَمتِ لا يُعارُ
فَقُم إِلى الخَمرِ فَاِمتَحِنها
إِذا اِستَقَرَّت بِكَ الدِيارُ
وَغَنَّتِ الطَيرُ في رِياضٍ
زَيَّنَ عيدانَها اِخضِرارُ
مِنَ الَّتي صانَها مُلوكٌ
هُمُ السادَةُ الكِبارُ
إِذا بَدَت وَالدُجى مُقيمٌ
صارَ مَكانَ الدُجى نَهارُ
كَأَنَّهُم وَالمُدامُ رَكبٌ
يَؤُمُّهُم في الظَلامِ نارُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو شاسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي235