تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 ديسمبر 2011 05:22:30 م بواسطة المشرف العام
0 272
فَمَن كانَ لَم يَسمَع عَجيباً فَإِنَّني
فَمَن كانَ لَم يَسمَع عَجيباً فَإِنَّني
عَجيبُ الحَديثِ يا أُمَيمَ وَصادِقُه
وَقَد كانَ لي أُنسانِ يا أُمَّ مالِكٍ
وَكُلٌّ إِذا فَتَّشَتني أَنا عاشِقُه
عَزيزَةُ وَالكَأَسُ الَّتي مَن يُحِلُّها
تُخادِعُهُ عَن عَقلِهِ فَتُصادِقُه
تَحارَبَتا عِندي فَعَطَّلتُ دَنَّها
وَأَكوابَها وَالدَهرُ جَمٌّ بَوائِقُه
وَحَرَّمتُها حَولَينِ ثُمَّ أَزَلَّني
حَديثُ النَدامى وَالنَشيدُ أُوافِقُه
فَلَمّا شَرِبتُ الكَأسَ بانَت بَأُختِها
فَبانَ الغَزالُ المُستَحَبُّ خَلائِقُه
فَما أَطيَبَ الكَأسَ الَّتي اِعتَضتُ مِنكُم
وَلَكِنَّها لَيسَت بِريمٍ أُعانِقُه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو شِراعَةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي272