تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 ديسمبر 2011 05:23:13 م بواسطة المشرف العام
0 199
إِلَيكَ اِبنَ موسى الجودِ أَعمَلتُ ناقَتي
إِلَيكَ اِبنَ موسى الجودِ أَعمَلتُ ناقَتي
مُجَلَّلَةً يَضفو عَلَيها جِلالُها
كَتومُ الوَجى لا تَشتَكي أَلَمَ السُرى
سَواءٌ عَلَيها مَوتُها وَاِعتِلالُها
إِذا شَرِبَت أَبصَرَت ما جَوفُ بَطنِها
وَإِن ظَمِئَت لَم يَبدُ مِنها هُزالُها
وَإِن حَمَلَت حِملاً تَكَلَّفتُ حِملَها
وَإِن حُطَّ عَنها لَم أَقُل كَيفَ حالُها
بَعَثنا بِها تَسمو العُيونُ وَراءَها
إِلَيكَ وَما يُخشى عَلَيها كَلالُها
وَغَنّى مُغَنِّياً بَصِوتٍ فَشاقَني
مَتى راجِعٌ مِن أُمِّ عَمرٍو خَيالُها
أُحِبُّ لَكُم قَيسَ بنَ عَيلانَ كُلُّها
وَيُعجِبُني فُرسانُها وَرِجالُها
وَما لِيَ لا أَهوى بَقاءَ قَبيلَةٍ
أَبوكَ لَها بَدرٌ وَأَنتَ هِلالُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو شِراعَةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي199