تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 ديسمبر 2011 05:23:28 م بواسطة المشرف العام
0 195
تَلومُ جودي لِبُرمَةِ الطَفشيلِ
تَلومُ جودي لِبُرمَةِ الطَفشيلِ
وَاِستَهِلّي فَالصَبرُ غَيرُ جَميلُ
فَجَعَتني بِها يَدٌ لَم تَدَع لِلذَرِّ
في صَحنِ قِدرِها مِن مَقيلِ
كانَ وَاللَهِ لَحمُها مِن فَصيلٍ
رائِعٍ يَرتَعي كَريمَ البُقولِ
فَخَلَطنا بِلَحمِهِ عَدَسَ الشامِ
إِلى حِمِّصٍ لَنا مَبلولِ
فَأَتَتنا كَأَنَّها رَوضَةٌ بِالحَزنِ
تَدعو الجيرانَ لِلتَطفيلِ
ثُمَّ أَكفَأتُ فَوقَها جَفنَةَ الحَيِّ
وَعَلَّقتُ صَحفَتي في زَبيلِ
فَمَنى اللَهُ لي بِفَظٍّ غَليظٍ
ما أَراهُ يُقِرُّ بِالتَنزيلِ
فَاِنتَحى دائِباً يُدَبِّلُ مِنها
قُلتُ إِنَّ الثَريدَ لِلتَدبيلِ
فَتَغَنّى صَوتاً لِيوضِحَ عِندي
حَيِّ أُمَّ العَلاءِ قَبلَ الرَحيلِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو شِراعَةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي195