تاريخ الاضافة
الخميس، 29 ديسمبر 2011 05:19:01 م بواسطة المشرف العام
0 191
ما لدُنيا تجفوكَ والذنبُ منها
ما لدُنيا تجفوكَ والذنبُ منها
إنّ هذا منها لخَبٌّ ومكرُ
عرَفَت ذنبها إليّ فقالت
أبدروا القوم بالصياح يفِرّوا
قد أمرتُ الفؤادَ بالصبر عنها
غيرَ أن ليسَ لي معَ الحب أمرُ
وكتَمتُ اسمها حِذاراً من النا
سِ ومن شرِّهِم وفي الناس شرُّ
ويقولونَ بُح لنا باسمِ دُنيا
واسمُ دُنيا سرٌّ على الناسِ ذُخرُ
ثم قالوا ليَعلموا ذات نفسي
أعوانٌ دُنياكَ أو هيَ بكرُ
فتَنَفّّستُ ثمَّ قلتُ أبِكرٌ
شبَّ يا إخوتي عن الطوقِ عمرو
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو عيينة بن أبي عيينةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي191