تاريخ الاضافة
الخميس، 29 ديسمبر 2011 05:24:51 م بواسطة المشرف العام
0 265
يا جنَةًّ فاقَتِ الجنانَ فما
يا جنَةًّ فاقَتِ الجنانَ فما
تعدِلُها قيمةٌ ولا ثمَنُ
ألِفتُها فاتّخذتُها وطناً
إنّ فؤادي لمِثلِها وطَنُ
زُوِّج حيتانُها الضبابَ بها
فهذِهِ كنَّةٌ وذا خَتَنُ
فانظُر وفَكِّر فيما تطيفُ بهِ
إنّ الأريبَ المفَكِّرُ الفَطِنُ
من سُفُنٍ كالنَعامِ مقبِلَةٍ
ومن نعامٍ كأَنَّها سُفُنُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو عيينة بن أبي عيينةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي265