تاريخ الاضافة
الجمعة، 30 ديسمبر 2011 04:14:55 م بواسطة المشرف العام
0 273
حِمارُ طَيّابَ لا تُحصى مَعايِبُهُ
حِمارُ طَيّابَ لا تُحصى مَعايِبُهُ
ما فيهِ أَكثَرُ مِمّا قُلتُهُ فيهِ
قَد دَقَّ حَتّى رَأَيتُ الخَيطَ يُشبِهُهُ
مِنَ الهُزالِ وَعَينُ الضُرِّ تُبكيهِ
أَقسَمتُ بِاللَهِ لَولا التبنُ يَأكُلُهُ
في كُلِّ شَهرٍ لَكانَ الجوعُ يُفنيهِ
ما زالَ يَطلُبُ وَصلَ القَتِّ مُجتَهِداً
والقَتُّ يَقتُلُهُ بِالصَدِّ وَالتيهِ
حَتّى تَغَنّى لَهُ مِن طولِ جَفوَتِهِ
صَوتاً يَبوحُ بِما قَد كانَ يُخفيهِ
وَالنَجمُ يَرحَمُني مِمّا أُكابِدُهُ
وَأَنتَ في غَفلَةٍ عَمّا أُقاسيهِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو غِلالة المخزوميغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي273