تاريخ الاضافة
الإثنين، 2 يناير 2012 09:52:20 ص بواسطة ملآذ الزايري
0 436
لئِنْ سَمَّمني اللهُ
لئِنْ سَمَّمني اللهُ
وبالصُّنعِ تَوَلاّني
لَئِنْ أصبحْتُ مَنبوذاً
بأقطارِ خُراسَانِ
ومَجْفُوّاً جفَتْ عن لذَّ
ةِ التَّغميضِ أجفاني
ومَطوءاً بأَخفافٍ
وأَظْلافٍ توطّاني
ومَحمولاً على البغّضةِ
مِن إعْراضِ سُلطاني
فما عذري إلى مَنْ ليسَ
في الفّضلِ لهُ ثَانِ
سوى أنِّيَ في الفَضل
فَريدٌ ليسَ لي ثَانِ
أفادَ الشَّيبُ فَوْدَيَّ
فَريدٌ ليسَ لي ثَانِ
أفادَ الشَّيبُ فَوْدَيَّ
فأفناني وأفناني
كأنَّ القَصدَ مِنْ أحداثِ
أزمانِيَ إزماني
لَئِنْ ساعَدَني الدَّهْرُ
وخَلاّني وَخُلاّني
وأعطانِيَ أعطانِي
وأوطانِيَ أوطاني
فَلا عُدْتُ إلى الغُرَبةِ
ما كرَّ الجَديدانِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الفتح البستيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي436