تاريخ الاضافة
الأربعاء، 4 يناير 2012 09:59:52 م بواسطة المشرف العام
0 332
سَلامٌ على القَبرِ الذي لا يُجيبُنا
سَلامٌ على القَبرِ الذي لا يُجيبُنا
ونحنُ نُحيِّي تُربَه ونخاطبه
ستَبكيه أشرافُ المُلوك إذا رأوا
مَحَلَّ التَّصابي قد خلا منه جانِبُه
ويَبكِيه أهلُ الظَّرفِ طُرّاً كما بكى
عليهِ أميرُ المؤمنينَ وحاجبُه
ولما بدا لي اليأسُ مِنهُ وأنزفَت
عُيونُ بَواكيه ومَلَّت نَوادبُه
وصار شفاءُ النَّفس من بعض مابها
إفاضةَ دمعٍ تَستَهِلُّ سواكبُه
جعلتُ علىعَينيَّ للصُبح عَرةً
ولِليّلِ أخرى ما بَدَت لي كواكبُه
إذا المرءُ قاسى الدهرَ وابيضَ رأسُهُ
وثُلِّمَ تثليم الأناءِ جونبُه
فليس لهُ في العيش خيرٌ وإن بكى
على العيش أو رَجَّى الَّذي هُو كاذبُه
وإني رأيتُ الدهرَ منذُ صَحِبتُهُ
محاسِنُهُ مقرونةٌ ومعايبُه
إذا سرَّني في أوَّلِ الأمرِ لم أزَل
على حذَرٍ مِن أن تُذَمَّ عواقِبُه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
اسحاق الموصليغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي332