تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 6 يناير 2012 07:42:07 م بواسطة المشرف العامالجمعة، 6 يناير 2012 07:46:29 م
0 307
ثناؤك كالروض في نشره
ثناؤك كالروض في نشره
وجودك كلاغيث في قطره
وما أنا من يبتغي نائلاً
بمدحك أن جاء في شعره
ولكن لساني إذا ما أردت
مديحاً خطرت على ذكره
فخانت عدوك أيامه
ولاقى الكوارث من دهره
ولا عاش يوماً به آمناً
ولا بلغ السوءل في أمره