تاريخ الاضافة
الجمعة، 6 يناير 2012 08:25:51 م بواسطة المشرف العام
0 268
من كان يحسُدني جارِي ويغبطني
من كان يحسُدني جارِي ويغبطني
من الأنامِ بعثمان بن دِرباسِ
فقرَّب الله منه مثلَه أبداً
جاراً وأبعد منه صالحَ الناسِ
جارٌ له بابُ ساج مُغلَقٌ أبداً
عليه من داخل حُرّاسُ أحراسِ
عبدٌ وعبد وبنتاهُ وخادمُه
يدعون مثلهُم ما ليس من ناسِ
صُفرُ الوجوهِ كأنّ السُّلّ خامَرَهُم
وما بهم غيرَ جهدِ الجوعِ من باسِ
له بَنون كأطباءٍ معلّقةٍ
في بطنِ خنزيرةٍ في دار كنَّاسِ
إن يُفتحِ البابُ عنهم بعد عاشرةٍ
تظنّهم خرجوا من قعرِ أرماسِ
فليت دار ابنِ دِرباسٍ مُعَلَّقةٌ
بالنّجم بين سلاليم وأمراسِ
فكان آخرَ عهدي منهمُ أبداً
وابتعتُ داراً بغِلماني وأفراسِي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إسماعيل بن عمار الأسديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي268