تاريخ الاضافة
الجمعة، 6 يناير 2012 08:54:39 م بواسطة المشرف العام
0 237
كلما رابني من الدهرِ ريبٌ
كلما رابني من الدهرِ ريبٌ
فاتكالي عليك يا رب فيه
ان من كان ليس يدري أفي
المحبوب صنع له أو المكره
لحري بأن يفوض ما يعجز
عنه الى الذي يكفيه
الاله البر الذي هو في الرأفة
أحنى من أمه وأبيه
قعدت بي الذنوب أستغفر
الله لها مخلصاً واستوفيه
كم يوالي لنا من الكرامة والنعمة
من فضله وكم نعصيه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إسماعيل بن يحيى اليزيديغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي237