تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 10 يناير 2012 05:29:44 م بواسطة المشرف العام
0 288
جيش يفوت الطرف حتى لا يرى
جيش يفوت الطرف حتى لا يرى
ما غاب من أطرافه محدودا
ويجيش حتى لا يظن عديده
أحد لكثرة جمعه معدودا
فكأنما جعل الاله روابي ال
أعلام أعلاماً له وبنودا
يقضي على الأعداء خيفة بأسه
قبل اللقاء تهدداً ووعيدا
وترى وتسمع لمعه وخفوقه
فتخال فيه بوارقاً وروعودا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الببغاءغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي288