تاريخ الاضافة
الخميس، 12 يناير 2012 06:42:59 م بواسطة المشرف العام
1 784
وَما وَجدتُ لِقَلبي راحَةً أَبَداً
وَما وَجدتُ لِقَلبي راحَةً أَبَداً
وَكَيفَ ذاكَ وَقَد هُيّيتُ لِلكَدَرِ
لَقَد رَكِبتُ عَلى التَغريرِ وَاِعجَبا
مِمَّن يُريدُ النَجا في المِسلَكِ الخَطِرِ
كَأَنَّني بَينَ أَمواجٍ تُقَلِّبُني
مُقَلِّباً بَينَ إِصعادٍ وَمُنحَدَرِ
الحُزنُ في مُهجَتي وَالنارُ في كَبِدي
وَالدَمعُ يَشهَدُ لي فَاِستَشهِدوا بَصَبري
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحلاجغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي784