تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 يناير 2012 10:20:12 ص بواسطة المشرف العام
0 292
سيرٌ حثيثٌ وزمانٌ مُسعِدُ
سيرٌ حثيثٌ وزمانٌ مُسعِدُ
وغُدوةٌ طابَ عليها المرقدُ
سَيلتقي مُنحدِرٌ ومُصعِدُ
يا فَرحتي وفَرَحٌ لا يَنفدُ
بالظَّهرِ يومَ عيدُنا يستحشدُ
ثمَّ غدونا والغُدوُّ أحمدُ
والقادسيَّةُ الهَوَى والمَنشَدُ
وبالمغيثةِ استغاثَ المُكمَدُ
يوماً له القرعاءُ لا شكَّ غدُ
ثمَّ إلى واقصَ كان المقصدُ
ثمَّ لنا ب العقبات مَورِدُ
وفي ضحا القاعِ العليلِ نَبرُدُ
وغادةٌ يطلبها المُعَوَّدُ
والوصلُ يدنو والهمومُ تبعدُ
وراحت العِيسُ العتاقُ تُنجِدُ
إلى زبالةَ اطَّباها المُنشِدُ
وبالشقوق غَرَّدَ المُغرِّدُ
والقبرُ لا سقاهُ غيثٌ مُرعِدُ
قبر العباديِّ الذي يُعَدَّدُ
وقد جَرت لكَلَفٍ ما ترقُدُ
ب الثعلبية النجومُ الأسعدُ
ومن زرودٍ فَوَّزَ المُزردُ
يمضي إلى الأجفر لا يُعدِّدُ
وراحت العِيسُ ب فيدٍ تنهِدُ
تحطُّ في أنيابِها وتحصِدُ
ووردَ توز وسميرا تُوعدُ
وكانَ بالحاجرِ يومٌ أسعدُ
منه إلى النقرة قد تُومي اليَدُ
ثمَّ إلى الماوان رحباً تَعمدُ
واللهُ بالنزولِ فيها يُحمَدُ
والرَّبذات حمدٌ محَدَّدُ
ثُلثان قد مروا وثلثٌ ينفدُ
والهائمُ المشتاقُ ليسَ يرقُدُ
وكم حسا السليل منا مؤبِدُ
حتَّى إِذا ما سدَّدَ المُسدِّدُ
ودَّعها في المعدن المدودُ
لوح بالأفيعيات الموقِدُ
ومنزلٌ من بعدِها يستطردُ
اسمٌ قبيحٌ ومحلٌّ يُجهِدُ
وحَمِدَ الغمرةَ منا الموفدُ
ثمَّ يُلبى الصمدُ المُوحَّدُ
وذات عِرقٍ ويغورُ مُنجدُ
ومنزل البستان فيه المَحشدُ
لا زلتَ تُولى بالثنا وتُعهَدُ
صارت عليكَ مُهجتي تَبدَّدُ
ومكَّة الله فحَلَّ الوُفَّدُ
فحُطَّ عنها رحلُها المؤكَّدُ
واختلف الصفاءُ والتودُّدُ
يا مشهداً ما مثل ذاك مشهدُ
كم مُفردٍ يسطو بحزنٍ يضهدُ
وغلَّةٍ تُطفى وعينٍ تجمدُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحماني الكوفيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي292