تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 يناير 2012 07:57:28 م بواسطة المشرف العام
0 279
وإنَّ بكمْ يا آلَ أحمدَ أشرقتْ
وإنَّ بكمْ يا آلَ أحمدَ أشرقتْ
وجوهُ قُريشٍ لا بوجهٍ من الفخر
وإنَّ بكمْ يا آلَ أحمدَ آمنتْ
قريشٌ بأيامِ المَواقف والحشرِ
بأمرِكمُ يا آلَ أحمد أصبحتْ
قريشٌ ولاةَ الأمرِ دون ذوي الذِكر
إِذا ما أناخت في ظلالِ بيوتها
أنختُّمْ ببيتِ الطُّهر في مُحكم الذِّكرِ
أناسٌ همُ عِدلُ القُرانِ ومألفُ ال
بيانِ وأصحابُ الحكومةِ في بدرِ
ومازَهُمُ الجبارُ منهم بخلةٍ
يراها ذوو الأقدارِ ناهيةَ الفخر
أباحَ لكم أوساخَ كلِّ مُصدِّقٍ
ونزَّه عنهُ أوجُهَ النَّفرِ الغُرِّ
فأعطاهمُ الخُمسَ الذي فُضِّلوا بهِ
بآيةِ ذي القُربى على العُسرِ واليُسرِ
وقال وأنذِر أقربيكَ فخُلِّصت
بنو هاشمٍ قُرباهُ دون بني فِهرِ
إِذا قلتُمُ مِنا الرسولُ فقولُهم
أبونا رسولُ الله فخرٌ على فخرِ
وآخاهُمُ مثلاً لمثلٍ فأصبحت
أخوَّتهُ كالشمسِ ضُمَّت إلى البدرِ
فآخى علياً دونكم وأصارَهُ
لكم علَماً بين الهدايةِ والكُفرِ
وأنزَلَهُ منهُ على رغمةِ العدى
كهارونَ من موسى على قِدَمِ الدَّهرِ
فمن كان في أصحابِ موسى وقومِهِ
كهارونَ لا زلتُم على زلَلِ الكُفرِ
وأنزلَهُ منهُ النبيُّ كنفسِهِ
روايةُ أبرارٍ تأدَّت إلى البِرّ
فَمَن نفسُهُ منكم كنفسِ مُحمَّدٍ
ألا بأبي نفسُ المُطهَّرِ والطُّهرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحماني الكوفيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي279