تاريخ الاضافة
الأحد، 15 يناير 2012 06:45:04 م بواسطة المشرف العام
0 331
أَخٌ كَذَوب الشَهد طَعمُ إِخائِهِ
أَخٌ كَذَوب الشَهد طَعمُ إِخائِهِ
إِذا اختلفت بيض اللَيالي وَسودُها
كأُمنية المَلهوف حَزماً وَنائِلاً
وَعَوناً عَلى عَمياءِ أَمرٍ يُكيدها
له نِعمٌ عِندي ضَعُفتُ بشكرها
عَلى أَنَّه في كُلِّ يَوم يَزيدها
تحمّل عَنّي شُكرَها فَأَراحَني
وَللشكرِ مِرقاةٌ كؤود صُعودها
كَأَنَّ عليهِ الشُكرَ في كُلِّ نِعمَةٍ
يقلِّدُنيها بادياً وَيُعيدُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الخريميغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي331