تاريخ الاضافة
الأحد، 15 يناير 2012 06:46:23 م بواسطة المشرف العام
0 298
لا يُناجي في النَدى إِلّا النَدى
لا يُناجي في النَدى إِلّا النَدى
وَإِذا هَمَّ به لا يَستَثيرُ
زاد مَعورفَك عِندي عِظَماً
أَنَّه عِندك مَستورٌ حَقير
تَتَناساهُ كأن لَم تأتِهِ
وَهوَ عِندَ الناس مَشهور خَطير
كَم وَكَم أَولَيتَني من نِعمَةٍ
تَدَعُ المُثني بِها وَهوَ حَسير
هاكَها غَرّاءَ تَسري في الدُجى
كُلُّ بَيت عائِر منها يَسير
حُلَّة حبرها ذو مِقة
بِالهَوى يُسدي وَبالو يُنير
فَجَدير أَنا بالشُكرِ كَما
أَنت بالإِحسان وَالفضل جَدير
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الخريميغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي298