تاريخ الاضافة
الأحد، 15 يناير 2012 09:23:07 م بواسطة المشرف العام
3 3434
الماء شخصٌ جليل
الماء شخصٌ جليل
منه الحياة تطول
وباطن الماء شخصٌ
هو الدليل الرّسول
وكلّ شيءٍ فمنه
حياته لا تحول
والشيء مؤمن دينٍ
ير تقيٌ وصول
واللاّش كافر دينٍ
رجسٌ غويٌ جهول
كما الصّلاة رجالٌ
أشخاصها تأويل
خمسون شخصاً وشخص
مقدّسٌ بهلول
محمدٌ ثم فاطرٌ
والشّبّران أصول
والكلّ منهم ومعهم
هم الهدى والسّبيل
كما الزّكاة هي البا
ب اسمه جبريل
سلمان ليس سواه
إلى الرّسول دليل
والاسم يهدي إلى الل
ه ربه وينيل
والصّوم صمتٌ حقيقٌ
ما فيه قالٌ وقيل
شهرٌ ثلاثون يوماً
تحريمها تحليل
والحجّ أشهر علم
يحجّها مستطيل
فالبيت والباب والرّكنّ
حجّه مقبول
والحجّ أشخاص نور
تسبيحها تهليل
لا بقعةٌ وجارٌ
ولا بناءٌ يميل
ولا جمار حصاءٍ
ولا طوافٌ يجول
ولا وقوف وسعيٌ
ولا احتلاقٌ جميل
ولا سقاية ماءٍ
ولا استلامٌ فصول
ولا اغتسال وصبٌ
ولا لهدي مقيل
ولا حرام لبيتٍ
يكسى ولا تحليل
إلا فعالٌ صحيحٌ
في ظاهر تمثيل
حقّاً وصدقاً أتانا
في وحيه التّنزيل
والله أعدل من أن
يرضيه فعلٌ عليل
والامتحان جهادٌ
بالسّيف أمرٌ جليل
لأنها النّفس تثوى
فقاتلٌ وقتيل
والقتل بالسّيف شخصٌ
يدال ثمّ يديل
والموت أعلى من القتل
والحديث مهول
فاسمع فإنّ مقالي
في رمزه تأميل
إن أنا قلته تزلزلت الأر
ض ومادت جبالها والسهول
غير أني أقوله اضطراراً
قول من في مقاله تأميل
عزّ ربّي وجلّ عمّا يقولوا
إن يكن مشّبه له أو عديل
أو يكن راضياً بظاهر فعلٍ
تحته باطنٌ عليه الحصول
بل يكن راضياً بأعمال خيرٍ
ظاهراً باطناً إليه يؤول
فبهذا أوصي إلى الخلق طراً
في كتاب فيه مقالٌ ثقيل
أن يطيعيوه بالعبادة والنس
ك وأعمال صالح تستميل
إنه كلّ أمره سرّ سرّ
من سرائر سرّه محمول
امتحاناً واختباراً وتلبي
ساً لكيما تصحّ فيه العقول
فيجازون بالذي يستحقو
ه ويأتيهم امتنانٌ أصيل
فترى فائزاً يفوز وصفحاً
لا ترى واحداً عليه وهول
فاجتهد في عبادة الله جهراً
يا خصيبيّ قبل يأتي الرّحيل
مثل ما قد أتاك في كلّ عصرٍ
وزمان يديرك التنقيل
أو ترى معرفتك بالله تنجي
ك نجاة ً بها لنفسك سول
فاحمد الله حمد من عرف الله
وناد في الخلق إذ هم غفول
اسمعوا واعقلوا وجد فقد جدّ
مجدّ بكم وحثّ عجول
درتم قبله ثمانين دوراً
فنسيتم وذاك عولٌ عويل
لو ذكرتم لكان قد كشف المس
تور عنكم وقام إسرافيل
نافخ الصور صاحب الصّعقة الكب
رى وجاء التّعذيب والتّنكيل
واطمأنّت قلوب من عرف الل
ه وطابت حياتهم والمقيل
واستراحوا من كل نسخ ونقل
وصفوا واصطفاهم سلسبيل
واجتنابهم من بعد أدم نوح
ثم هود وصالح والخليل
ثم موسى والروح عيسى ويا
سين وهم واحد لنا مأمول
غائب حاضر صموتٌ نطوق
باطن ظاهر وصول فصول
ثاني الأعشر الذي كلّ اسم
لنبيّ واسمه توكيل
حسبنا ربنا واسم وباب
حسبنا من عليم التعويل
حسبنا ربنا شهيداً علينا
باسط الرزق للعباد كفيل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين بن حمدان الخصيبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي3434