تاريخ الاضافة
الأحد، 15 يناير 2012 09:27:05 م بواسطة المشرف العام
2 1522
عاذلتي في الشيب لو تعلم ما
عاذلتي في الشيب لو تعلم ما
في الشيب من عز لذي الشيب الأرب
قالت لأتراب لها هذا الذي
ألبسه الشيب جلابيب العطب
وابتز منه للشباب حلية
كانت عليه للشباب تستحب
وزال عنه مع بشاشات الصبا
شرخ شباب فيه ولى وذهب
وأنهكته للمشيب نزعة
فاختل منها ثم أودى واغترب
فقلت مهلا فارعوي عاذلتي
ما الشيب فينا بدعة ولا عجب
كل امرءٍ إن عاش أو عمر لا
بدله من أن يشيب يغتصب
فالشيب فينا ولنا جلالة
يوقر المرء ويكسوه الهيب
فأحجمت وأفحمت عن عذلها
وغضت الطرف حياء ورهب
فقلت لا تثريب يا عاذلتي
عليك في لومي وعذلي وعتب
قد غفر الله لك الهجر فلا
تهوينه فهو قبيح المصطحب
فقالت الوصل فقلت انعمي
قالت أرى ذاك علي قد وجب
فقلت شكراً قد مننت فأتممي
قالت فقد تم فقلت مرتقب
أقسمت بالله وآليت به
ألية صادقة غير كذب
لا حلت عن وصل دلالات الهدى
ولا منحت مدحتي إلا الحجب
حجب جلال الله في أسمائه
ونوره في آل عبد المطلب
وحجة قائمة بأمره
على العباد والسبيل والسبب
وعينه في خلقه ووجهه
والجنب والجانب والجار الجنب
والأهل والآمال والنفس التي
منها النفوس الزاكيات والحسب
والعروة الوثقى وباب حطة
والمحنة الكبرى وغيب مرتقب
والعرش والكرسي والأيدي معاً
والقهر والقدرة والعز الرتب
والدين والرشد وأبواب الهدى
والعذل والقسط وأنباء الكتب
والسابقون الأولون سادتي
والتائبون العابدون والأوب
والحامدون السائحون في العلى
والراكعون الساجدون والرُّغب
والآمرون الزاجرون في الورى
والحافظون للحدود والأدب
والصادقون الصابرون خشية
والصامتون الناطقون بالغيب
والمسلمون المؤمنون طاعة
والقانتون الخاشعون والرهب
والصائمون القائمون خشية
والمنعمون المفضلون والوهب
والمؤمنون الناصرون دينهم
نصراً عزيزاً والحماة والنقب
والحافظون الكاتمون أمرهم
والراسخون في العلوم والرتب
والغافرون الراحمون رحمة
والكاظمون الغيظ في سور الغضب
والصالحون المفلحون رأفةً
والمخلصون الخالصون والنجب
والباعثون الوارثون ملكهم
والطالبون الراغبون والغلب
والظاهرون الباطنون سرهم
والقابضون الطائعون والأوب
والذاكرون الله حق ذكره
والعارفون العاملون بالصوب
وغاية الغايات والصيد النهى
والفوز بالدنيا وحسن المنقلب
منهم رسول الله مصباح الدجى
شمس النهار والضياء المرتسب
والنور نور الله والصفو الذي
لولاه ما كون نسل ونسب
وصنوه المشتق من أديمه
وقمسه في نفسه والمنتجب
ومن به ما زال نوراً مقرناً
قبل حلول العاليات والرتب
وكان نوراً معه في كونه
قبل الحلول في المشاج والترب
واسمه مع اسمه مبين
سطراً على العرش بنور مكتتب
ولم يزل ينقل نوراً معه
في كل رحم طاهر إلى صلب
يسبحان الله في جلاله
يسمع تسبيحهما ويستجب
مصليان في ظهور سجداً
لله محفوظان من كل الريب
وفاطم والعشر من أولاها
وواحد من ذلك النور الهيب
أربع عينات وميم أربع
والحاء ثلاث وإلى الجيم الطلب
يجرون في الأكوان حتى ظهروا
في قبة لله قامت بالعرب
فالخلق والأمر لهم في قبضهم
حقاً برغم غاسق إذا وقب
طوباهم طوبى لمن والاهم
وويل من عاداهم ماذا اكتسب
لنفسه وما جنى من هلكه
يا طول بؤساه ويا طول الحرب
ماذا يقول ويله إذا رأى
تراثه وما له من النشب
وعرسه وولده في داره
ينعم فيها ضده بلا تعب
وهو حمار موقف ببابه
أو هرة هراء أو كلبٌ كلب
أو وزغ يجول في سقوفه
أو خنفس في الحش تسعى وتدب
أو جمل يحمل فوق ظهره
أو ثور حراث على الأرض تخب
أو من صغار الضان والمعز التي
تذبح ذبحاً دائماً على النصب
أو من فراخ الذبح حين انهضت
أو من رسوخ في لجين وذهب
أو من نحاس ورصاص ذائب
أو من حديد في الحريق يلتهب
أو من مواقيد ومن حجارة
وقد جعلت للنار حصباً وحطب
ذاك من التعذيب أدناه إلى
يوم العذاب الأكبر الهول الوصب
كذاك يورى ما اقتناه حسرة
عليه يبكي أسفاً وينتحب
يقول يا لهفي على ما فرطت
نفسي في جنب إلهي واللعب
فليس يغني عنه اعتذاره
شيئاً ولا ينفعه ولم يثب
والمؤمن البر بحب سادتي
في حفظ عيش ثم في رغد خصب
في جنة الفردوس في نورية
مصفياً ملخصاً لم يغتصب
مخلصاً من نسخه ونقله
وكرة من بعد هول في الحقب
فالحمد لله وشكراً دائماً
اسمع وع يا أيها الساهي السرب
وانظر وفكر واعتبر فيمن ترى
من هالك فان وباق محتسب
واسمع ملاحات إمامي له
قصائد ظريفة غر شهب
ينثر دراً في رياض فضة
وأرض مرجان وياقوت صبب
يلقطها إخوانه من حوله
فيكتفوا عن كل بحث وطلب
يعرف بالقطع بثاني عشرة
مشتهر بالرفض شتام صخب
لكل كيسي وزيدي طغى
وواقفي ولفطحي كذب
وسمعلي تاه في ضلالة
وأحمري وشريعي نكب
وحشد بقلي وحلاج هوى
وعزقري الرأي في الدين لجب
وساقط مقصر في دينه
قص جناحاه فظل في نصب
إلا نصيرياً سليل سلسل
يقول إن السين باب لم يغب
فاستمعوها حكماً ألفها
موحد قد فاق علماً وأدب
بجنبلا قراره وداره
يدعى الخصيبي شتام النصب
وحر نار محرق أضداده
لكل حياد إلى الشرك ذهب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين بن حمدان الخصيبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1522