تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 16 يناير 2012 02:28:53 م بواسطة عاطف الجندىالإثنين، 16 يناير 2012 06:28:42 م
0 508
الشاطئ المأمول
شكراً
لمن أهدت لنبضِ قصائدي
جُرحاً جديداً
فوق جرحِ دواتي
عينانِ من عسلٍ
و حسن ٌ طازج ٌ
و الذكريات ُ
سكبنَ لون مواجعي
وأقمنَ حفلاً
في سهادِ حياتي
سافرتُ في بحرِ العيونِ الزُّرق
ألفَ قصيدةٍ
وقصيدة ً
و مراكبي تعبت
من الأمواجِ والنوَّاتِ
واشتقت للعسليَّ حِضْناً دافئاً
فالشاطئُ المأمولُ
- في عينيك - آتِ
كلُّ النوارسِ
لُمنَ لونَ مشاعري
وتدرجَ الأنغامِ
والفرشاةِ
ماهمَّني
ما دمتُ أرسمُ من جمالكِ
لوحتي
وأحاورُ العينين بالأبياتِ !
30/3/2004
* من ديوان ( للنار أغنية اخيرة ) الصادر عن سلسلة أدب الجماهير فى 2007
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عاطف الجندىعاطف الجندىمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح508
لاتوجد تعليقات