تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 24 يناير 2012 08:46:17 م بواسطة المشرف العام
0 454
يا قريبَ الدار من قل
يا قريبَ الدار من قل
بي وإن شطَّ المزارُ
نائياً مني وإِنْ لم
تُدْنِني منكَ الديار
مَثَّلَتْكَ النفسُ لي إذ
لم يكن عنكَ اصطبارُ
وأرانيكَ على ما
لك شوقٌ وادِّكار
نحن إن نستشعرِ القر
بى فقربانا شِعارُ
رَحِمٌ يَعْطِفُها الودُّ
وَيَثْنِيها الجوار
وامتزاجٌ مثلما يُمْ
زَجُ بالماءِ العُقار
وصفاءٌ لم يكن يَخْ
فَى وهل يَخْفَى النهار
يا أبا بكرٍ نجاراً
ما إِذا عُدَّ النجار
ولك الفضلُ ولا أظ
لمُ إن الظلمَ عار
غَمَرَتْنِي من أيادي
كَ بحارٌ وبحار
ما لما أوليتني عن
أعينَ الناسِ استتار
فإذا لم أُحْسِنِ الشك
رَ فقل هذا حِمار
وكساكَ الفخرَ مَنْ أي
سرَ ما فيه الفخار
والدٌ أزَّرَهُ المج
دُ وَرَدَّاهُ الوقار
مًوضِعٌ سُبْلَ التجارا
تِ إذا ضلَّ التجار
قُطُبٌ دارَ عليه
قُطُبُ المجدِ المدار
يا بني عاصمَ جَادَتْ
كُمْ على النأي العشار
ما نُبالي حين تَبقو
نَ بمن حلَّ البوار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر الصنوبريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي454