تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 يناير 2012 09:43:39 ص بواسطة المشرف العام
0 437
أطافتْ جبالُ الشوقِ بي وبحارُهُ
أطافتْ جبالُ الشوقِ بي وبحارُهُ
ولجَّ صُعُودُ الشوقِ بي وانحدارُهُ
وَمَنْ غاب عن شَمْسِ المعالي وبدرِها
فَحُقَّ له ألاَّ يَقَرَّ قراره
مكارمُ سيفِ الدولةِ الغرُّ كلُّها
على العُدْمِ سَيْفٌ لا يُفَلُّ غِرارُه
فيا ليتني أَدْنتْ مزاري مطيّتي
إلى سيّدي إذ شطَّ عني مزارُه
على أنني إِنْ أَدْنُ أو كنتُ نائياً
فقلبي إليه حَجُّهُ واعتمارُه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر الصنوبريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي437