تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 يناير 2012 01:30:46 م بواسطة المشرف العام
0 428
بكِّرْ فإن الشتاءَ قد بكَّرْ
بكِّرْ فإن الشتاءَ قد بكَّرْ
ما قَصَّرَتْ سُحْبُهُ ولا قَصَّرْ
حَثَّتْ سُقاهُ الغَمامِ أكؤُسَها
فالأَرضُ سَكرَى وكيفَ لا تَسكَر
طَوَتْ رُباها غبارَها فَصَفَا ال
جوُّ وقد كان وجهُهُ أَغْبَر
غِيثَتْ فَسُرَّتْ وسُرَّ ساكنُها
واستبشرتْ بالغيوثِ واستبشَر
ذا خضرُ الصَّعْتَرِيِّ مُنْصَرِفٌ
عنه وهذا الحَماحِمُ الأحمر
مُسْتَخْلَفٌ منه في مجالسنا ال
نّمامُ والمرزَجُوشُ مُسْتُورْزَر
وناعمٌ من بنفسجٍ نَعِمَتْ
نفسي به في المشمِّ والمنظر
ونرجس مُضْعَف تضاعَف في
ه الحسنُ في أبيضٍ وفي أصفر
كأَنَّ من جوهرٍ تُنُوسِخَ أو
كأَنَّ منه تُنُوسِخَ الجوهر
الدرُّ والتبرُ فيه قد خُلطا
للعينِ والمسكُ فيه والعنبر
وهاتِ أُتْرَجّنا الكبارَ فَمَنْ
عايَنَهُ من معاينٍ كَبَّر
وهاتِ تُفّاحنا الذي هُوَ مِنْ
عطرِ ذوي العطرِ كلِّهم أعطر
مُلَمَّعٌ فهو أبيضٌ أحْمَرْ
كما تراهُ وأصْفَرٌ أَخْضَر
فالحمدُ للّهِ حَمْدَ مبتهِجٍ
بما قضاهُ عليه أو قَدَّر
لئن مضى الصيفُ وهو يُشْكَرُ فالش
تاءُ أيضاً في فِعْلِهِ يُشْكَر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر الصنوبريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي428