تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 29 يناير 2012 11:06:27 ص بواسطة طارق عبد الفضيلالأحد، 29 يناير 2012 07:11:37 م
0 679
حديث العودة
نحو الطريق الوعر ألقت شمعة
ألا تعود إلينا
فقد استرحنا للرحيل
لا تقترب
عند الغروبِ الدربُ يفتح صدرهُ
أقدم
لاتبتئس فغداً نبارك صبحنا
وغداً يباركنا الصباح
أشعل قصورك نارا
قل للأراضي الناعمة
لا تلمسي جسدي
و أعدْ على أسماعنا قول الزمان :
هنيءَ الفتى
هنأت ضلوع للفتى نامت على الفرش الحرير
سلمت عيون بات يحرسها السكون
والآن...؟
ماذا دهاك ؟
هل عادك الشوق الرعيب ؟
لا ، بل حصاة طالما كانت تؤرق مضجعي
ولطالما أذكت بصدري نار أحزاني
لا يا حصاتي لن أغيب تمهلي
حتماً أعود على المدافع طائرا
فنشيد حبك لا يضيع حصاتي
وغداً أعود أشِيد منك عمائرا
قالوا : رسائل شوقكم
فاسكب على الأوراق كل مشاعرك
أشتاق ، إني أشتعل
قالوا : أبي
قالوا : حبيبة
قالوا : أيا ولدي نعود
ما قلت غير حصاتي
إن الحصاة تهمني
يا حاملا شوق الأحبة إن لي
حباً هناك فخذ إليه رسالتي :
مهما تباعدنا نع
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
طارق عبد الفضيلطارق عبد الفضيلمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح679
لاتوجد تعليقات