تاريخ الاضافة
الأحد، 29 يناير 2012 07:03:57 م بواسطة المشرف العام
0 285
ألْبِسْتَ جلبابَ الخِسَارَهْ
ألْبِسْتَ جلبابَ الخِسَارَهْ
وَجُبِلْتَ من غيرِ الطَّهارة
رُمْتَ الحكارةَ جاهداً
فهلكتَ في طُرُقِ الحِكّارَه
لمّا لجأتَ إلى العِيار
رةِ كنتَ غرّاً بالعِيارَهْ
أوَ ما عجيبٌ أن يقو
لَ ذوو البراعةِ والعباره
ما زال يهجوهُ إِلى أن
صار يُرْمَى بالحجاره
ولئن جسرتَ فإن من
شأن المجانينِ الجَسَاره
لا تُخْدَعَنّ فليس يُف
لح شاعرٌ عَبْلُ الجزاره
وإذا يُشَارُ إلى الزني
مِ فليسَ تُخْطِيكَ الإشاره
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر الصنوبريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي285