تاريخ الاضافة
الأحد، 29 يناير 2012 08:45:56 م بواسطة المشرف العام
0 551
أرأيتَ أحسنَ من عيونِ النرجسِ
أرأيتَ أحسنَ من عيونِ النرجسِ
أم من تلاحُظِهنَّ وسطَ المجلس
درٌّ تشقَّقَ عن يواقيتٍ على
قُضُبِ الزمرُّدِ فوقَ بُسْطِ السُّنْدس
أجفانُ كافورٍ حُبِينَ بأعينٍ
من زعفرانٍ ناعماتِ الملمس
وكأنَّها أقمارُ ليلٍ أَحدَقَتْ
بشموسِ دجنٍ فوق غُصنٍ أملس
مغرورقاتٌ في ترقرقِ ظلِّها
ترنو رُنوَّ الناظرِ المتفرِّس
فإذا تَغَشَّتْها الرياحُ تَنَفَّسَتْ
عن مثلِ ريح المسكِ أَيَّ تنفُّس
وحكى تداني بعضِها من بعضِها
يوماً تداني مؤنسٍ من مؤنس
هذا وذاك تعانقا في مجلسٍ
عِشقاً وتلك تعانقتْ في مَغرس
وإذا نعستَ من المدامِ رأيتَها
ترنو إليك بأعينْ لم تَنْعَس
أفتلك أحسنُ أم أقاحٍ مقمرٌ
بإزاءِ هذاك البهارِ المشمس
يا أيها الساقي الذي لحظاتُهُ
أضحتْ موكَّلة بقبضِ الأنفس
أوقعتَ قلبي بين لحظٍ مُطْمعٍ
في الودِّ منك وبين لفظٍ مؤيس
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر الصنوبريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي551