تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 31 يناير 2012 08:42:12 م بواسطة المشرف العام
0 472
يا لَحُدْب الظهور قُعسِ الرقاب
يا لَحُدْب الظهور قُعسِ الرقاب
لدقاق الخرطوم والأذنابِ
للطافٍ آذانها والخراطي
مُ حدادِ لأظفاء والأنياب
خُلِقَت للفساد مذ خُلِقَ الخل
ق واللعيث والأذى والخراب
ناقباتٍ في الأرض والسقف والحا
ئطِ نقباً أعيا على النقَّاب
آكلاتٍ كل المآكل لات
أمها شاربات كل الشراب
آلفات قرضَ الثياب وقد يَع
دلُ قرضَ القلوب قرضُ الثياب
زاد همِّي بهنَّ أوراقُ تركيُّ
السبالين أنمرُ الجلباب
ليثُ غابٍ خَلقاً وخُلقاً فمن عا
ينه قال إِنه ليث غاب
قنفذٌ في ازبئراره وهو ذئبٌ
في اغترار وحية في انسياب
ناصبٌ طرفه إِزاءَ الزوايا
وإِزاءَ السقوفِ والأبواب
ينتضي الظفرَ حين يظفر في الحر
بِ وإلا فظفره في قراب
سحبُ الصيدَ في أقلَّ من اللم
ح ولو كان صيده في السحاب
قرطوه وقلدوه وعالو
ه أخيراً وأولاً بالخضاب
فهو طوراً يبدو بنحر عروسٍ
وهو طوراً يمشي على عُنَّاب
حبذا ذاك صباحاً فهو في الصح
بةِ أوفى من سائر الأحباب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر الصنوبريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي472