تاريخ الاضافة
الخميس، 2 فبراير 2012 08:32:16 م بواسطة المشرف العام
0 562
عوجا على الطف المطايا
عوجا على الطف المطايا
ما طوره اطر الحنايا
عوجا الرزايا الزايرا
ت الطف بالزور الرزايا
ولت ولاياها وولى
ما يلي تلك الولايا
الا نضايا انفس غو
درن أيضاً النضايا
فهناك مثوى الأصفيا
ء المنتمين الى الصفايا
المرتدين من السخايا
خير أردية السخايا
والرافدي من يعتريهم
في العشيات العرايا
لسقوا لفخر غودرت
معه البواسق كالرذايا
تلك العطايا الرافعا
ت رؤوسها فوق العطايا
مرا بمصرع فتية مروا
على سيف المنايا
دب البلى فيهم و
دبت في بني الدنيا البلايا
شلت يدا راميهم
بغياً كما ترمى الرمايا
فلقد قضى فيهم
قضية مستخف بالقضايا
لم يرعَ لا الموصي
ولا الموصى إليه ولا الوصايا
نزفت ركاياً أدمعي
بيد الأسى نزف الركايا
ابن النبي معفر
وبنات فاطمة سبايا
سوق الطغاة إليه
لا جاد الحيا تلك السرايا
يا عصبة الخزي الالى
أبوا لدن آبوا خزايا
شنعت دنيتكم فأر
ستنا شنيعات الدنايا
خير البرايا رأسه
يهدى إلى شر البرايا
لم يرو من شرب ال
فرات بحيث تشرب بالروايا
لما تشطى عنه ان
ار الهدى الا شطايا
لم يدرِ للصبيان يذ
رف دمعه أم الصبايا
تاللَه لا تخفى شجوني
لا وعلام الخفايا
ويزيد قد وضع الق
ضيب من الحسين على الثنايا
فهبوه ما استحيي النبي
ولا الوصى أما تحايا
بل آب وهو درية
للعن من شر الدرايا
لا تخطينْ إن السلو
عن الحسين من الخطايا
جلَّت رزيته لديَّ
فهونت عندي الرزايا
تبكيه بالغدوات قط
ان الحطيم وبالعشايا
فاندب بقايا آل
أحمد أنهم خير البقايا
أضحوا ضحايا للعدى
وهمُ الالى سنّوا الضحايا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر الصنوبريغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي562