تاريخ الاضافة
الجمعة، 3 فبراير 2012 10:07:49 م بواسطة المشرف العام
0 305
كَلَّ لِساني عَن وَصفِ ما أَجِدُ
كَلَّ لِساني عَن وَصفِ ما أَجِدُ
وَذُقتُ ثُكلاً ما ذاقَهُ أحَدُ
وأَوطِنَت حُرقَةَ حَشاي فَقَد
ذابَ عَلَيها الفُؤادُ والكَبِدُ
ان أزمَعَت بالعَزاءِ لَجَّ بها ال
شَوقُ فَنِيرانُ حَرِّها تَقِدُ
ما عالجَ الحُزنَ والحَرارَةَ في ال
أَحشاء مَن لم يَمت لهُ وَلَدُ
فجعتُ بابنَينِ لَيسَ بينهُما
الا ليالٍ لَيسَت لها عَدَدُ
فالنَفسُ تُطوى على أحرَّ من ال
جَمرِ وأَدنى أرجائِها الكمَدُ
وكُلُّ حُزنٍ يَبلى على قِدَم الدَّ
هرِ وحُزني يُجِدُّهُ الأَبَدُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العتبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي305