تاريخ الاضافة
الجمعة، 3 فبراير 2012 11:06:55 م بواسطة المشرف العام
0 258
دَعِ النَبيذَ تكن عَدلا وإن كَثُرَت
دَعِ النَبيذَ تكن عَدلا وإن كَثُرَت
فِيكَ العُيُوبُ وقُل ما شِئتُ يُحتَمَلُ
هو المُشيدُ بأسرارِ الرِجالِ فما
يَخفى على الناسِ ما قالوا وما فَعَلُوا
كَم زَلَّةٍ من كَريمٍ ظَلَّ يَسترُها
مِن دونها سُتُرُ الأبوابِ والكِلَلُ
أضحَت كَنارِ على عَلياءَ مُوقَدَةٍ
ما يَستَسِرُّ لها سَهلٌ ولا جَبَلُ
والعَقلُ عِلقٌ مَصُونٌ لو يُباعُ لَقَد
أَلفيتَ بِيَّاعَهُ يُعطَونَ ما سأَلوا
فاعجب لِقَومٍ مُناهُم في عُقولِهمِ
أن يُذهبوها بِعَلٍّ بَعدهُ نَهَلُ
قد عُقِّدت لِخمارِ السُكرِ السنهُم
عن الصوابِ ولم يُصبح بها عِلَلُ
وزُررَت بِسِناتِ النَومِ أعين
كأنَّ أحداقَها حولٌ وما حَولَوا
تخالُ رائحَهم من بَعدِ غُدوتهِ
حُبلى أضرَّ بها في مَشيها الحَبَلُ
فإن تكلَّم لم يَقصِدُ بحاجتهِ
وإن مشى قلت مجنونٌ به خَبَلُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العتبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي258