تاريخ الاضافة
السبت، 4 فبراير 2012 09:23:53 ص بواسطة المشرف العام
0 265
سُليمانُ واللَهِ الذي أنا عَبدُهُ
سُليمانُ واللَهِ الذي أنا عَبدُهُ
لَقَلبي عَليلٌ ما بَقِيت حَزِينُ
تَقاضَاكَ دَهرٌ فاقتضاكَ بِدَينهِ
ولِلدَهر في نَفسي عَليَّ دُيُونُ
فَقَرَّت عَيُونٌ كُنتَ شَملَ جُفونِها
وجاءَت بحُزنٍ بالدِماءِ عُيُونُ
فَلَيسَ على دَهرٍ مُجيرٌ اذا عَدا
بِكُرهٍ ولا خَلقٌ عليهِ مُعينُ
بَنيَّ لَئِن ضَنّت جُفونٌ بمائِها
لقد قَرِحَت مِنّي عليكَ جُفونُ
دَفَنتُ بكَفّي بعضَ نفسي فأصبحت
لها دافِنٌ مِن نَفسِها وَدَفِينُ
فَلِلّهِ ما أعطى ولِلّهِ ما حَوَى
وأحرِ بأمرٍ كائِنٍ سَيكونُ
فَيا فَجعَةَ الدُنيا بِمَن شِبتُ بَعدَهُ
فَسِيَّانِ مَضنونٌ بهِ وضَنينُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العتبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي265