تاريخ الاضافة
السبت، 4 فبراير 2012 09:42:54 م بواسطة المشرف العام
0 334
مِن كُلِّ جِلفٍ لم يَكُن مُصَرَّمَا
مِن كُلِّ جِلفٍ لم يَكُن مُصَرَّمَا
جَعدٍ يُرَى منه التصنُّعُ رَيثَمَا
لَم يَتَجَشَّأ مِن طَعَامٍ بَشَمَا
ولَم يَبِت من فَترَةٍ مَوَصَّمَا
يَغمِزُ صُدغَيهِ ويَشكُو الأعظُما
إذا أجَاعَ بَطنَهُ تَحَزَّمَا
لَم يَشرَبِ الماءَ ولَم يَخشَ الظَّمَا
يَكفِيهِ مِن قَارِصَةٍ مَا يَمَّمَا
وَخَلَّهِ مِن قَارِصَةٍ مَا يَمَّمَا
وخَلَّةٌ مِن قَارِصَةٍ مَا يَمَّمَا
أصابَ مِنه مَشرَباً ومَطعَما
لا يَعقِرُ الشارفَ إِلاّ مُحرِمَا
ولا يَعَافُ بَصَلاً وسَلجَمَا
يَوماً ولَم يَفغَر لبطِّيخٍ فَمَا
فَهو صَحِيحٌ لا يَخَافُ سَقَما
اسوَدُ كالمِحراثِ يُدعَى شَجعَمَا
صَمحمَحٌ مِن طُولِ ما تَأثَّما
لَم يَبل يَوماً سَورَةً مِنَ العَمَى
ولَم يَحُجَّ المَسجِدَ المُكَرَّمَا
ولَم يَزُر حَطِيمَهُ وزَمزَمَا
ولا تَراهُ يَطلُب التفهُّمَا
لو لَم يُرَبَّ مُسلِماً ما أسلَمَا
ما عَبَد اثنَانِ جَميعا صَنَمَا
عاتٍ يَرَى ضَربَ الرِّجَالِ مَغنَمَا
إذا رَأى مُصَدِّقاً تَجهَّمَا
وهَزّ في الكفِّ وأبدَى المِعصَمَا
هِرَاوَتَينِ نَبعَةً وسَلَما
يَترُكُ ما رَام رُفاتاً رِمما
وإن رأى إمَّرَةً تَزَعَّمَا
لَم يُعطِه شَيئاً وإن تَرغَّمَا
وإن قَرَا عَهداً له مُنَمنَمَا
هَان عليه شَقُّ ما قَد رَقَّمَا
وأن يَدُقّ طِينَه المُخَتَّمَا
صَمصَامُه ماضٍ إذا ما صمَّمَا
إذا اعتَرتُه عِزَّةٌ ثم انتَمَى
في ثَروةِ الحَيّ إذا مايَمَّمَا
ظَلَّ يَرَى حُكمَاً عليه مُبرَما
أَن يَظلِمَ النَّاسَ وألاّ يُظلَمَا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العماني الراجزغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي334