تاريخ الاضافة
الإثنين، 6 فبراير 2012 01:43:33 م بواسطة المشرف العام
0 229
أصبحَ ديني الذي أدينُ بهِ
أصبحَ ديني الذي أدينُ بهِ
ولَستُ منهُ الغداةَ مُعتَذِرا
حُبُّ عليٍّ بعدَ النبِيِّ ولا
أشتُمُ صِدّيقاً ولا عُمَرا
ثم ابنِ عفانَ في الجنانِ معَ ال
أبرارِ ذلك القتيل مُصطَبِرا
ألا ولا أشتُمُ الزُّبيرَ ولا
طلحة إن قال قائلٌ غدَرا
وعائشٌ الأمُّ لستُ أشتُمُها
من يفتريها فنحنُ مِنهُ بَرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المأمونغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي229